من الأدعية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم

أدعية واردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم

روى الترمذي في سننه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:  ” اللَّهُمَّ اقْسِـمْ لنا من خشيتكَ ما يحولُ بيننا وبينَ معاصيك ، ومن طاعتكَ ما تُبَلِّغُنا به جَنَّتَكَ ، ومن اليقينِ ما تُهَوِّنُ بهِ علينا مصيباتِ الدُّنيا . اللَّهُمَّ متِّعنا بأسماعنا وأبصارِنا وقوَّتنا ما أحييتَنا واجعلْه الوارثَ منَّا ، واجعلْ ثأْرَنا على مَنْ ظَلَمَنَا وانصُرنا على من عادانا ولا تجعلْ مُصِيبَتَنا في ديننا ولا تجعلِ الدُّنيا أكبرَ همِّنا ولا مبلغَ علمنا ولا تُسَلِّطْ علينا مَنْ لا يرحمُنا ” .

وروى مسلم في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :    ” اللَّهُمَّ أصلحْ لي ديني الذي هو عِصْمَةُ أمرِي وأصلحْ لي دنيايَ التي فيها معاشي وأصلحْ لي ءاخرَتي التي إليها مَعَادِي واجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كُلِّ خيرٍ واجعلِ الموتَ راحةً لي من كُلِّ شَرٍّ ” .

وروى الترمذي في سننه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : ” اللَّهُمَّ انفعني بما علَّمتَني وعلِّمني ما ينفعُني وارزُقني علمًا ينفعُني وزِدني علمًا .. الحمدُ لله على كُلِّ حال وأعوذُ بالله من حال أهلِ النَّار ” .

رَوَى ابنُ ماجهْ وابنُ حِبَّانَ والحاكم أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال : ” اللَّهُمَّ إني أسألكَ من الخيرِ كُلِّهِ عاجلهِ وءاجلهِ ما علمتُ منه وما لم أعلمْ ، وأعوذُ بكَ من الشَّرِّ كُلِّهِ عاجلهِ وءاجلهِ ما علمتُ منه وما لم أعلم .. اللَّهُمَّ إني أسألكَ من خيرِ ما سألكَ عَبْدُكَ ونبيُّك وأعوذُ بكَ من شَرِّ ما عاذَ منه عبدُك ونبيُّك .. اللَّهُمَّ إني أسألكَ الجَنَّةَ وما قَرَّبَ إليها من قولٍ أو عمل وأعوذُ بكَ من النَّارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أو عمل ” .

روى مسلمٌ في صحيحه أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال  :   ” سبحانَ الله وبحمدِه عَدَدَ خَلْقهِ ورِضَا نفْسهِ وزِنَةَ عَرشهِ ومِدَادَ كلماتهِ ” .

روى ابن ماجه والنسائي والحاكم عن رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال : ” اللَّهُمَّ إني أسألكَ العافيةَ في ديني ودنيايَ وأهلي ومالي .. اللَّهُمَّ استُر عوراتي وءامِنْ رَوْعاتي واحفظْني مِنْ بينِ يَدَيَّ ومِنْ خلفي وعن يميني وعن شِمالي ومِنْ فوقي وأعوذُ بعَظَمَتِكَ أنْ أُغْتالَ مِنْ تحتي”.

روى النَّسَائِيُّ والحاكم عن رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم :” اللَّهُمَّ إني أعوذُ بكَ من غَلَبَةِ الدَّيْنِ وغَلَبَةِ العَدُوِّ وشَمَاتَةِ الأعداء ” .

روى البخاري ومسلم ٌعن رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال :” اللَّهُمَّ اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمرِي وما أنتَ أعلمُ بهِ منِّي .. اللَّهُمَّ اغفر لي جِدِّي وهَزْلي وخَطَإِي وعَمْدي ، وكُلُّ ذلكَ عندي ، اللَّهُمَّ اغفر لي ما قَدَّمْتُ وما أَخَّرْتُ وما أَسْرَرْتُ وما أعلنتُ وما أنتَ أعلمُ به منِّي ، أنتَ المقَدِّمُ وأنتَ المؤَخِّرُ وأنتَ على كُلِّ شيءٍ قدير ” .