كتاب بلوغ المرام من أدلة الأحكام: باب المساجد

بَابُ المَسَاجِدِ

 

194ـ عَن عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: أَمَرَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِبِنَاءِ المَسَاجِدِ فِي الدُّوْرِ وَأَنْ تُنَظَّفَ وَتُطَيَّبَ، رَوَاهُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ وَالتّرْمِذِيُّ، وَصَحَّحَ إِرْسَالَهُ.

 

195ـ وَعَن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: قَاتَلَ اللهُ اليَهُودَ اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ(معنى الحديث أنهم كانوا يصلون إلى القبور متخذينها قِبلةً لهم، أما مَن صلى في مكان فيه قبر فإن كان بينه وبين القبر ستر فلا كراهة كما هو حال المصلين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خلف قبره الشريف وقبر أبي بكر وعمر رضي الله عنهم )، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وَزَادَ مُسْلِمٌ: وَالنَّصَارَى.

وَلَهُمَا مِنْ حَدِيْثِ عَائِشَةَ: كَانُوا إِذَا مَاتَ فِيْهِمُ الرَّجُلُ الصَّالِحُ بَنَوا عَلَى قَبْرِهِ مَسْجِدًا وَفِيهِ: أَوْلئِكَ شِرَارُ الخَلْقِ.

 

196ـ وَعَن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: بَعَثَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم خَيْلا فَجَاءَتْ بِرَجُلٍ، فَرَبَطُوْهُ بِسَارِيَةٍ مِنْ سَوَارِ المَسْجِدِ، الحَدِيْث مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

197ـ وَعَنْهُ أَنَّ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ مَرَّ بِحَسَّانَ يُنْشِدُ فِي المَسْجِدِ، فَلَحَظَ إِلَيْهِ فَقَالَ: قَدْ كُنْتُ أنْشدُ فيه، وَفِيْهِ مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنْكَ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

198ـ وَعَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ سَمِعَ رَجُلًا ينْشدُ ضَالَّةً فِي المَسْجِدِ فَلْيَقُلْ: لا رَدَّهَا اللهُ عَلَيْكَ، فَإِنَّ المَسَاجِدَ لَمْ تُبْنَ لِهَذَا، رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

 

199ـ وَعَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: إِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَبِيعُ أَوْ يَبْتَاعُ فِي المَسْجِدِ فَقُولُوا له: لا أَرْبَحَ اللهُ تِجَارَتَكَ، رَوَاهُ النَّسَائِيُّ وَالتّرْمِذِيُّ، وَحَسَّنَهُ.

 

200ـ وَعَن حَكِيْمِ بنِ حِزَامٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: لا تُقَامُ الحُدُودُ فِي المَسَاجِدِ، وَلا يُسْتَقَادُ فِيهَا، رَوَاهُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ بِسَنَدٍ ضَعِيْفٍ.

 

201ـ وَعَن عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: أُصِيْبَ سَعْدٌ يَوْمَ الخَنْدَقِ، فَضَرَبَ عَلَيْهِ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَيْمَةً فِي المَسْجِدِ لِيَعُودَهُ مِنْ قَرِيْبٍ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

202ـ وَعَنْهَا رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَسْتُرُنِيْ وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَى الحَبَشَةِ يَلْعَبُونَ فِي المَسْجِدِ، الْحَدِيْث مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

203ـ وَعَنْهَا رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ وَلِيْدَةً سَوْدَاءَ كَانَ لَهَا خِبَاءٌ فِي المَسْجِدِ، فَكَانَتْ تَأْتِيْنِي فَتحدَّثُ عِنْدِي، الحَدِيْثَ مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

204ـ وَعَن أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: البُزَاقُ فِي المَسْجِدِ خَطِيئَةٌ، وَكَفَّارَتُهَا دَفْنُهَا (وذلك أن أرض المساجد كانت في الماضي مفروشة بالتراب والحصى لذلك كانت كفارتها دفنها، أما الآن فأرض المساجد لم تعد كذلك)، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

205ـ وَعَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَتَبَاهَى النَّاسُ فِي الْمَسَاجِدِ، أَخْرَجَهُ الخَمْسَةُ إِلا التّرْمِذِيَّ، وَصَحَّحَهُ ابْنُ خُزَيْمَةَ.

 

206ـ وَعَنِ ابنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: مَا أُمِرْتُ بِتَشْيِيدِ المَسَاجِدِ، أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ، وَصَحَّحَهُ ابْنُ حِبَّانَ.

 

207ـ وَعَن أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: عُرِضَتْ عَلَيَّ أُجُورُ أُمَّتِي حَتَّى القَذَاةَ (أي النُّفايات) يُخْرِجُهَا الرَّجُلُ مِنَ المَسْجِدِ، رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ والتّرْمِذِيُّ وَاسْتَغْرَبَهُ، وَصَحَّحَهُ ابنُ خُزَيْمَةَ.

 

208ـ وَعَن أَبِي قَتَادَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ المَسْجِدَ فَلا يَجْلِسْ حَتَّى يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.