كتاب بلوغ المرام من أدلة الأحكام: باب آداب قضاء الحاجة

باب آداب قضاء الحاجة

 

  1. عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ الخَلاءَ وَضَعَ خَاتَمَهُ، أَخْرَجَهُ الأَرْبَعَةُ، وَهُوَ مَعْلُولٌ.

 

  1. وعَنْهُ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ الخَلاءَ قَالَ:اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ وَالخَبَائِثِ، أَخْرَجَهُ السَّبْعَةُ.

 

  1. وَعَنْ أنسٍ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَدْخُلُ الخَلاءَ، فَأَحْمِلُ أَنَا وَغُلامٌ نَحْوي إِدَاوَةً مِنْ مَّاءٍ، وَعَنَزَةً فَيَسْتَنْجِيَ بِالمَاء، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

  1. وعَنِ المُغِيْرَةِ بنِ شُعْبَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ (وفي نسخة قال لي) رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:خُذِ الإدَاوَةَ، فَانْطَلَقَ حَتَّى تَوَارَى عَنِّي فَقَضَى حَاجَتَهُ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

  1. وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:اتَّقُوا اللاَّعِنَيْنِ (بصفة التثنية، وفي رواية مسلم:”قالوا: وما اللاعنانِ يا رسول الله”)، الَّذِي يَتَخَلَّى فِي طَرِيقِ النَّاسِ أَوْ ظِلِّهِمْ، رَوَاه مُسْلِمٌ.

وَزَادَ  أَبو دَاوُدَ عَنْ مُعاذٍ رضي الله عنه: المَوارِدَ، وَلَفْظُه: اتَّقُوا المَلاعِنَ الثَّلاَثَةَ، البَرَازَ فِي المَوَارِدِ، وَقَارِعَةِ الطَّرِيْقِ، والظِّلِّ، ولأحمد عَن ابْنِ عَبَّاسٍ رضيَ اللهُ عَنْهما: أَوْ نَقْعِ مَآءٍ، وَفِيْهِمَا ضَعْفٌ.

وَأَخْرَجَ الطَّبَرَانِيُّ: النَّهْيَ عَنْ قَضَاءِ الحَاجَةِ تَحْتَ الأَشْجَار المُثْمِرَةِ وَضَفَّةِ النَّهْرِ الجَارِي مِنْ حَدِيْثِ ابْنِ عُمَرَ بِسَنَدٍ ضَعِيْفٍ.

 

  1. وعَنْ جَابِرٍ رضيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:إِذا تَغَوَّطَ الرَّجُلاَنِ فَلْيَتَوَارَ كُلُّ وَاحَدٍ مِنْهُمَا عَنْ صَاحِبِهِ وَلاَ يَتَحَدَّثَا، فَإِنَّ اللهَ يَمْقُتُ عَلَى ذَلِكَ، رَوَاهُ أَحْمَدُ وَصَحَّحَهُ ابْنُ السَّكَنِ وَابْنُ القَطَّانِ، وَهُوَ مَعْلُولٌ.

 

  1. وعَنْ أَبِيْ قَتَادَةَ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم:لاَ يَمَسَّنَّ أَحَدُكُمْ ذَكَرَهُ بِيَمِينِهِ وَهُوَ يَبُولُ، وَلاَ يَتَمَسَّحْ مِنَ الخَلاَءِ بِيَمِينِهِ، وَلاَ يَتَنَفَّسْ فِي الإنَاءِ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وَاللَّفْظُ لِمُسْلِمٍ.

 

  1. وعَنْ سَلْمَانَ رَضِي اللهُ عَنْهُ قَالَ: لَقَدْ نَهَانَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَن نَسْتَقْبِلَ القِبْلَةَ بِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ، أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِاليَمِيْنِ، أَوْ أَن نَسْتَنْجِيَ بِأقَلَّ مِنْ ثَلاَثَةِ أَحْجَارٍ، أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيْعٍ أَوْ عَظْمٍ، رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

وَلِلسَّبْعَةِ عن أَبي أَيُّوبَ رضي الله عنه: لا تَسْتَقْبِلُوا القِبْلَةَ ولا تستدبروها بِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ، وَلكِنْ شَرِّقُوا أو غَرِّبُوا.

 

  1. وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عنها أَنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:مَنْ أَتَى الغَائِطَ فَلْيَسْتَتِرْ، رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ.

 

  1. وعَنْهَا رَضِيَ الله عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذا خَرَجَ مِنَ الغَائِطِ قَالَ:غُفْرَانَكَ، أَخْرَجَهُ الخمسة، وصححه أَبُو حَاتِمٍ وَالحَاكِمُ.

 

  1. وعَن ابْنِ مَسْعُودٍ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: أَتَى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم من الغَائِطِ، فَأَمَرَنِي أَنْ ءاتِيَهُ بِثَلاَثَةِ أَحْجَارٍ، فَوَجَدْتُ حَجَرَيْنِ وَلَمْ أَجِدْ ثَالِثًا، فَأَتَيْتُه بِرَوْثَةٍ، فَأَخَذَهُمَا وَأَلْقَى الرَّوْثَةَ، وَقَالَ:إِنَّها رِكْسٌ، أَخْرَجَهُ البُخَارِيُّ، وَزَادَ أَحْمَدُ وَالدَّارَقُطْنِيُّ: ائتنِي بِغَيْرِها.

 

  1. وعَنْ أَبِيْ هُرَيرَةَ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى أَنْ يُستنجى بِعَظْمٍ أَوْ رَوْثٍ، وَقَالَ:إِنَّهُمَا لاَ يُطَهِّرَانِ، رَوَاهُ الدَّارَقُطْنِيُّ وَصَحَّحَه.

 

  1. وعَنْ أَبي هُرِيرَةَ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسولُ الله صلى الله عليه وسلم:اسْتَنْزِهُوا مِنَ البَوْلِ، فَإِنَّ عَامَّةَ عَذَابِ القَبْرِ مِنْهُ، رَوَاهُ الدَّارَقُطْنِيُّ، وَلِلْحَاكِمِ: أَكْثَرُ عَذَابِ القَبْرِ مِنَ البَولِ، وَهُوَ صَحِيْحُ الإسْنَادِ.

 

  1. وعَنْ سُرَاقَةَ بنِ مَالِكٍ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: عَلَّمَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي الخَلاءِ أَنْ نَقْعُدَ عَلى اليُسْرَى ونَنْصِبَ اليُمْنَى، رَوَاهُ البَيْهِقَيُّ بِسَنَدٍ ضَعِيْفٍ.

 

  1. وَعَنْ عِيْسَى بنِ يَرْدَادَ (يَزداد) عَنْ أَبِيْهِ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:إِذَا بَالَ أَحَدُكُمْ فَلْيَنْتُرْ ذَكَرَهُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، رَوَاهُ ابْنُ مَاجَهْ بِسَنَدٍ ضَعِيْفٍ.

 

  1. وعَن ابنِ عَبَّاسٍ رضي الله عَنْهما أَنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم سَأَلَ أَهْلَ قُبَاءٍ فَقَالَ:إنَّ اللهَ يُثْنِي عَلَيكُمْ، فَقَالُوا: إِنَّا نُتبِعُ الحِجَارَةَ الماءَ، رَوَاهُ البَزَّار بِسَنَدٍ ضَعِيْفٍ، وَأَصْلُه فِي أَبِي دَاوُدَ، وَصَحَّحَهُ ابْنُ خُزَيْمَةَ مِنْ حَدِيْثِ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللهُ عَنْهُ بِدُوْنِ ذِكْرِ الحِجَارَةِ.