كتاب بلوغ المرام من أدلة الأحكام: باب الغسل وحكم الجنب

باب الغسل وحكم الجنب

 

  1. عَنْ أَبِيْ سَعِيْدٍ الخُدْرِيِّ رضيَ اللهُ تَعَالى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: المَاءُ مِنَ المَاءِ، رَوَاهُ مُسْلِمٌ، وَأَصْلُهُ فِي البُخَارِيِّ.

 

  1. وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسولُ الله صلى الله عليه وسلم:إِذا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا الأَرْبَعِ ثُمَّ جَهَدَهَا فَقَدْ وَجَبَ الغُسْلُ، مُتَّفَقٌ عَلَيْه، وَزَادَ مُسْلِمٌ: وَإِنْ لَمْ يُنْزِل.

 

  1. وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ وَهِيَ امْرَأَةُ أَبِي طَلْحَةَ قَالَتْ: يا رسولَ اللهِ إِنَّ اللهَ لاَ يَسْتَحي مِنَ الحَقِّ فَهَلْ عَلَى المَرأَةِ الغُسْلُ إِذا احْتَلَمَت؟ قَالَ:نَعَمْ، إذَا رَأَتِ المَاءَ، الحديث مُتَّفَقٌ عَلَيْه.

 

  1. وعَنْ أَنَسٍ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي المَرأَةِ تَرَى فِي مَنَامِها مَا يَرَى الرَّجُلُ، قال:تَغْتَسِلُ، مُتَّفَقٌ عَلَيْه، زادَ مُسلمٌ: فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: وَهَل يَكُونُ هَذا؟ قَالَ: نَعَمْ، فَمِنْ أَيْن يَكُونُ الشَّبَهُ.

 

  1. وَعَنْ عَائِشَةَ رضيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم يَغْتَسِلُ مِنْ أَرْبَعٍ: مِنَ الجَنَابَةِ، وَيومَ الجُمُعَةِ، وَمِنَ الحِجَامَةِ، وَمِنْ غُسْلِ المَيِّتِ، رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ، وَصَحَّحَهُ ابنُ خُزَيْمَةَ.

 

  1. وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللهُ عَنْهُ فِي قِصَّةِ ثُمَامَةَ بنِ أُثَالٍ عِنْدَمَا أَسْلَم وَأَمَرَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَغْتَسِلَ، رَوَاهُ عَبدُ الرَّزَّاقِ، وَأَصْلُهُ مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

 

  1. وعَن أَبِي سَعِيْدٍ الخُدْرِيِّ رضيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:غُسْلُ يَوْمِ الجُمُعَةِ وَاجِبٌ عَلَىَ كُلِّ مُحْتَلِمٍ، أَخْرَجَهُ السَّبْعَةُ.

 

  1. وَعَنْ سَمُرَةَ بن جُندُبٍ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:مَنْ تَوَضَّأَ يَوْمَ الجُمُعَةِ فَبِهَا وَنِعْمَتْ، وَمَنِ اغْتَسَلَ فَالغُسْلُ أَفْضَلُ، رَوَاهُ الخَمْسَةُ، وَحَسَّنَهُ التِّرمِذَيُّ.

 

  1. وعَن عَلِيٍّ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم يُقْرِئُنَا القُرءانَ مَا لَمْ يَكُنْ جُنُبًا، رَوَاهُ أَحْمَدُ والخمسةُ (وفي نسخة “والأربعة”) وَهَذا لَفْظُ التِّرْمِذِيِّ، وَصَحَّحَهُ، وحسَّنَه ابْنُ حِبَّانَ.

 

  1. وَعَنْ أَبِي سَعِيْدٍ الخُدرِيِّ رضيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:إِذا أَتَى أَحَدُكُمْ أَهْلَهُ ثُمَّ أَرَادَ أَنْ يَعُودَ فَلْيَتَوَضَّأْ بَيْنَهُمَا وُضُوءًا، رَوَاهُ مُسْلِمٌ، زَادَ الحَاكِمُ: فَإِنَّهُ أَنْشَطُ لِلْعَوْدِ.

وَللأَرْبَعَةِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَنَامُ وَهُوَ جُنُبٌ، مِنْ غَيْرِ أَنْ يَمَسَّ مَاءً، وَهُوَ مَعْلُولٌ.

 

  1. وَعَنْ عَائِشَةَ رضيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِذا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيه، ثُمَّ يُفْرِغُ بِيَمِيْنِهِ عَلى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ، ثُمَّ يَتَوَضَّأُ ثُمَّ يَأْخُذُ المَاءَ فَيُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي أُصُولِ الشَّعْرِ، ثُمَّ حَفَنَ عَلى رَأْسِهِ ثَلاَثَ حَفَنَاتٍ ثُمَّ أَفَاضَ عَلى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وَاللَّفْظُ لِمسْلِمٍ.

وَلَهُمَا من (وفي نسخة “في”) حَدِيْثِ مَيْمُوْنَةَ: ثُمَّ أَفْرَغَ عَلى فَرْجِهِ وَغَسَلَهُ بِشِمَالِهِ، ثُمَّ ضَرَبَ بِهَا الأَرْضَ.

 

وَفِي رِوَايَةٍ: فَمَسَحَهَا بِالتُّرَابِ، وَفِي ءاخِرِهِ: ثُمَّ أَتَيْتُهُ بِالمِنْدِيْلِ فَرَدَّهُ، وَفِيْه: وجَعَلَ يَنْفُضُ المَاءَ بِيَدِهِ.

 

  1. وعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله تعالى عنها قَالَتْ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ  إِنِّي امْرأَةٌ أَشُدُّ شَعَرَ رَأْسِي، أَفَأَنْقُضُهُ لِغُسْلِ الجَنَابَةِ وَفِيْ رِوَايَةٍ: وَالحَيْضَةِ قَالَ:لا، إِنَّمَا يَكْفِيْكِ أَنْ تَحْثَي عَلى رَأْسِكِ ثَلاَثَ حَثَيَاتٍ، رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

 

  1. وَعَنْ عَائِشَةَ رضيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهُ صلى الله عليه وسلم:إِنِّي لا أُحِلُّ المَسْجِدَ لِحَائِضٍ وَلا جُنُبٍ، رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ، وَصَحَّحَهُ ابْنُ خُزَيمَةَ.

 

  1. وَعَنْهَا رضيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِنْ إِناءٍ واحِدٍ تَخْتَلِفُ أَيْدِيْنَا فِيْهِ مِنَ الجَنَابَةِ، مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وَزَادَ ابنُ حِبَّانَ: وَتَلْتَقِي أيدينا.

 

  1. وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:إِنَّ تَحْتَ كُلِّ شَعَرَةٍ جَنَابَةً، فَاغْسِلُوا الشَّعْرَ، وَأَنْقُوا البَشَرَ، رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ وَالتِّرْمِذِيُّ وَضَعَّفَاهُ، ولأحْمَدَ عَنْ عَائِشَةَ رضيَ اللهُ عَنْهَا نَحْوُه، وَفِيْهِ رَاوٍ مَجْهُولٌ.