قوله تعالى: {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ }

قال الله تعالى: {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } [سورة قريش]

قال المفسر القرطبي في تفسيره «الجامع لأحكام القرءان» ما نصه[(814)]: «والبيت: الكعبة». وقال في معنى {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } : «عبادة رب الكعبة» اهـ.

وقال الطبري في تفسيره «جامع البيان» ما نصه[(815)]: «وقوله {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } يقول: فليقيموا بموضعهم ووطنهم من مكة، وليعبدوا رب هذا البيت، يعني بالبيت: الكعبة».ثم قال: «عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، في قوله {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } قال: الكعبة» اهـ.

وقال البغوي في تفسيره ما نصه[(816)] : « وكفاهم الله مؤنة الرحلتين، وأمرهم بعبادة رب البيت فقال {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } أي الكعبة» اهـ.

وقال المفسر أبو حيان الأندلسي في «تفسير البحر المحيط» ما نصه[(817)]: «{فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } هو الكعبة» اهـ.

هذا معنى الآية {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } ، أي الكعبة زادَها الله شرفًا وتعظيمًا ومهابةً وقَدرًا .