خلافة الصّديق رضي الله عنه

خلافة أبي بكر كانت سنتان وأشهر وفي هذه المدة القصيرة عمل كل هذه الحروب لينشر الإسلام .

علي قال عن أبي بكر بايعتُه وأطعتُه وكنتُ أغزو إذا أغزاني وآخذ إذا أعطاني ، وكان يصلي خلفه ولم يعترض على خلافة أبي بكر حتى إنه سمى واحدا من أولاده أبا بكر وسمى ولدا آخر عمر وسمى ولدا آخر عثمان وآخر أيضا عثمان ، عثمان الأكبر وعثمان الأصغر .

هو علي كان له أولاد كثيرون ليس فقط أولاده الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب هؤلاء أولاده من السيدة فاطمة ، لكن بعدما ماتت تزوج أخريات كان له نحو عشرين ولدا منهم أبو بكر وعمر واثنان يقال لواحد منهما عثمان الأكبر ولواحد عثمان الأصغر ، ثم الحسين ابنه سمى واحدا من أولاده أبو بكر قتل معه في كربلاء ثم جعفر الصادق الذي هو من نسل علي كان يفتخر يقول أنا أبو بكر ولدني مرتين أي أبو بكر جدي من ناحيتين لأن أمه من نسل أبي بكر وجدته من نسل أبي بكر فكان يقول ولدني أبو بكر مرتين .

كانوا متحابين فيما بينهم ما كان بينهم بغض ولا حقد ، ما كان علي يظن أنهم اغتصبوا منه الخلافة ولا كان أبو بكر وعمر وعثمان فيهم طمع في الدنيا حتى يغصبوها من علي ، أبو بكر بعد أن تولى الخلافة أراد أن يخرج إلى السوق للتجارة قال كيف أطعم أهل بيتي ؟ ثم المسلمون قالوا له نحن نرضى أن تأخذ من بيت المال ما يكفيك وأهلك فأخذ كسوة للصيف وكسوة للشتاء والطعام الذي يأكلونه كل يوم ، هذا حال أبي بكر من دفع أربعين ألف ودفع مرة كل ماله في سبيل الله هل يأخذ الخلافة ظلما لأجل الدنيا ؟؟؟

يروى مرة أنه كان جالسا على منبر رسول الله فجاء الحسين وهو ولد صغير فقال له انزل عن منبر أبي لأن الرسول جده فغضب علي من ولده فقال أُأَدبك فيما بعد فأبو بكر شدد عليه أن لا يقول له شيئا قال له صدق هذا منبر أبيه يعني رسول الله ، أبو بكر ما كان جبارا كان رقيق القلب كان إذا قرأ القرءان يبكي حتى إن الناس لا يفهمون ما يقول مثل هذا الإنسان كيف يطمع في الدنيا فيأخذ الخلافة بغير حق ؟؟ من شهد الرسول له بالجنة لا يفعل ذلك ولو أنه أخذ الخلافة ظلما ما كان سكت علي ولا سكت الصحابة لأنهم لو عرفوا أن الرسول أمر بذلك ما كانوا أطاعوا أبا بكر وولوه الخلافة وما كان مع أبي بكر ما يجبرهم على ذلك ، عشيرته أضعف عشائر قريش وعشيرة عليٍّ أقواها ثم هؤلاء الصحابة بذلوا أنفسهم لنشر دين الله فكيف يخالفون وصية رسول الله لو كان أوصى لعلي ؟؟ ما كانوا يفعلون ذلك رضي الله عنهم وأرضاهم .