إخوة يوسف عليه السلام والأسباط

إخوة يوسف عليه السلام والأسباط

تقدم أن يعقوب عليه السلام تزوج ابنتي خاله “ليّا” و”راحيل” وجمع بينهما وكان ذلك جائزًا في شريعتهم، ثم نسخ في شريعة التوراة، وأنهما ولدتا له عددًا من الأولاد.

وليعلم أن الأسباط هم ذرية إخوة يوسف عليه السلام وهم شعوب بني إسرائيل ، ولم يكن من أولاد يعقوب نبي غير يوسف عليه السلام إلا أن هناك احتمال أن يكون بنيامين نبيًّا، وأما ما ذهب البعض إليه من القول بنبوة أخوته فمردودٌ لأنّ النبوة لا تصح لإخوة يوسف الذين فعلوا تلك الأفاعيل الخسيسة وهم من سوى بنيامين، فالأسباط الذين أنزل عليهم الوحي هم من نُبّئ من ذريتهم.

قصة يوسف الصديق في القرءان

كان يعقوب عليه السلام يحب ابنه يوسف وبنيامين كثيرًا ويؤثرهما بزيادة المحبة على إخوتهما لما لهما من المحاسن كحسن الخلق وكان ذلك سببًا في حقد إخوتهما عليهما، وسببًا في محنة يوسف التي ابتُلي بها ونال بها الدرجات العلى عند الله.